Main Menu

وزير الكهرباء لوفد بنك أمريكي: استثمروا في الطاقة المتجددة والشبكة الذكية بمصر

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الإثنين، وفد بنك جي بي مورجان الأمريكي، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء.

وقال شاكر إن البنك الأمريكي أبدى رغبته للتعاون في تمويل مشروعات القطاع، ما يعد ثقة في نجاح قطاع الكهرباء في إدارة مشروعاته على أرض مصر.

وردًا على تساؤل وفد البنك عن مجالات التعاون مع قطاع الكهرباء، أوضح شاكر أن مجال الطاقات المتجددة من شمس ورياح ومركزات الطاقة الشمسية، فضلًا عن مشروعات العدادات الذكية، وصيانة المحطات وتطوير شبكة الجهد الفائق، من أنسب الفرص في الوقت الحالي.

واستعرض الوزير المشروعات الحالية التي ينفذها القطاع، مشيرا إلى التحديات التي واجهها القطاع خلال الفترة الماضية والمجهودات الكبيرة والإجراءات التي اتخذها في مجال تأمين التغذية الكهربائية، لسد الفجوة بين إنتاج الكهرباء والطلب عليها وحل مشكلة أزمة الكهرباء التي عانت منها مصر خلال الفترات الماضية.

وأوضح شاكر أنه يجري الآن دراسة جدوى تنفيذ مشروع للربط الكهربائي بين مصر وقبرص واليونان، والذي يهدف إلى الربط الكهربائي الأوروبي الأفريقي بين مصر وقبرص واليونان لتكون بذلك مصر ناقلًا مهمًا للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.

وأضاف الوزير أن مصر تتطلع لإنجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء green corridor بما فيه صالح جميع الدول الأفريقية، وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مصر مركزا محوريا للربط الكهربائي بين أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وفى مجال الإنتاج، أشار شاكر إلى التعاون المثمر بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس لإنشاء أكبر 3 محطات بكفاءة عالية بإجمالي قدرات تصل إلى 14400 ميجاوات، وتعمل بنظام الدورة المركبة باستخدام أحدث تكنولوجيات توليد الطاقة بسيمنس، ويتم تنفيذ المحطات الثلاث في بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة.

وستساهم تلك المحطات في استدامة الإمداد بالطاقة لدعم خطط التنمية الاقتصادية طويلة الأجل بمصر وعلى وجه الخصوص في صعيد مصر، لمواجهة زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية.

وأوضح شاكر أن القطاع نجح في التعاقد مع عدد من البنوك المصرية للحصول على نحو 37.4 مليار جنيه لتنفيذ خطة لتدعيم شبكات النقل وشبكات التوزيع على مستوى الجمهورية.

ويجري تنفيذ مشروع تجريبي لتركيب نحو 250 ألف عداد ذكي، ومن المستهدف تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى ذكية، والتي تقدر بنحو 40 مليون عداد ذكي، بالإضافة إلى إنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة بها، بالإضافة إلى خطة القطاع التي تهدف لوصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022 ونسبة 37% حتى عام 2035.

ولفت شاكر إلى أن القطاع يعمل على تحسين وتطوير كل الخدمات من إنتاج ونقل وتوزيع، وذلك من خلال التعاون القائم مع شركة State Grid الصينية لإنشاء خطوط جديدة جهد 500 ك.ف بطول يصل إلى نحو 1210 كم، والذي يعد من أنجح المشروعات الجاري تنفيذها في الوقت الحالي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة